من شان شون ثرنا؟؟

مشان شو ثرنا؟؟ مشان شو طلعنا ضد النظام وخسرنا أحلى شبابنا؟ ليش؟؟ شو كان هدفنا؟؟

عم فكر بهالأسئلة وبغيرها كتير وأنا عم أكتب هالتدوينة. غريب أمرنا نحنا السوريين بنطلع نثور ضد الظلم والطغيان وبدنا بناء دولة للكل بدون استثناء. شعارات ثورتنا هي حرية وكرامة وعدالة اجتماعية. بس ليش صار في تطرف؟؟ ليش وصلنا لحد ما عاد نقبل في حدا؟؟

صح الدم والقتل الكبير من قبل النظام بيجر التطرف. وصحيح إنو نحنا شعب واعي ولو كان صار شي كان صار من زمان. بس لشو هالأفعال اللي عم نشوفها بهالفترة؟؟

ملاحظة: هالتدوينة مو هجوم ضد حدا ولا دفاع عن حدا وهي عبارة عن رأي شخصي وشوية تساؤلات.

يعني مين قال إنو الكورد صار بدون انفصال؟؟ ومين قال إنو العرب أصحاب الأرض والباقي ضيوف؟؟ وليش عم يصير ردات فعل من الطرف التاني بشكل بشع أحياناً ومُستفز أحياناً ومُحق أحياناً؟؟

ليش صار في سنة وعلوية ودروز ومدري شو؟؟ أصلاً ليش صرنا نحكي بهالمواضيع؟؟ ليش صرنا نشوف علماني وإسلامي؟؟ وليش الكل عم يهاجم الكل؟؟ مين قال الكل معو الحق؟؟ ومين قال الكل غلطان؟؟ ليش الصح والغلط مو شي نسبي؟؟

ليش عم يصير في تصرفات مقرفة بثورة عظيمة؟؟ ليش ما عم تنضبط حالات الفلتان؟؟ مو لازم بعد سنة ونص ثورة يكون صار في وعي شعبي جمعي ثوري قادر على التحكم بردات الفعل؟؟ ليش عم يصير في حملات تخوين؟؟ ليش لنخلي النظام ينجح بإنو ما يخلينا نوثق ببعض؟؟ أصلاً الشي اللي ربينا علي هو إنو ما حدا يوثق بحدا، بس مو لازم هالشي يتغير بهالثورة؟؟

ليش أداء المعارضة سيء؟؟ وليش ما حدا بالعالم عم يدعم ثورتنا؟؟ يا ترى العطل فينا ولا هي لعبة مصالح ونحنا الضحية؟؟ ليش الثورة الشعبية ضد نظام طاغية تحولت للعبة بازارات على طاولات الدول الكبيرة؟؟

ليش ما حدا منّا بيقبل نقد؟؟ نحنا طالبنا بالحرية، والحرية تقتضي إنو الكل يطرح رأيو بس كمان تقتضي إنو الكل يقبل نقد. يعني حرية التعبير وحرية النقد، صح ولا أنا غلطان؟؟

ليش ثرنا عتقديس الأشخاص ورجعنا نحنا نقدس أشخاص أو مجموعات؟؟ مين قال إنو الجيش الحر ملائكة وما لازم ننقدو؟؟ أصلاً الثائر الللي عنجد ثائر لازم يضل عم ينقد بثورتو لتصير كاملة مية بالمية.

مين قال إنو لازم ناخود تعليمات من رجال دين التحقوا  بالثورة بعد زمن من بدأها بعد ما كانو رافضين لفكرة الخروج على الحاكم؟؟

ليش صدقنا كل شي انقاللنا؟؟ قلبنا طيب ولا غباء ولا الغريق بيتعلق بقشة؟؟ مو نحنا اللي هزينا العالم بصواتنا، ليش صرنا نستجدي هالعالم؟؟

وليش وليش وليش وليش ومليون سؤال عم يجول ببالي هلئ. رح يجيني حدا ويقلي ويبرر ويسب ممكن ويعمل بس جوابي الوحيد إنو أنا بيحقلي أسأل وأعطي رأيي ومشان هيك شاركت بهالثورة مشان أخود حقوقي. ويا باخود كل حقوقي كاملة وإلا فلتكن ثورة حتى الموت.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف غير مصنف. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.