المجد لنا

المجد لمن قال لا في وجه من قالوا نعم.

المجد للفقراء الذين يحلمون يوماً بتكسر قصور الأغنياء.

المجد للحالمين.. المجد للشعراء.

المجد للأذلال الذي يحملون في ذواتهم نواة تدمير العالم العقيم.

المجد لمن يعشق ولا ينتظر مواقع التواصل الاجتماعي أن تعترف بحبه.

المجد لمن يأكل الطعام بمتعة ولا يفكر بنشر صورة الطعام على صفحة فيسبوك.

المجد للمتمتعين بجمال هذا الكوكب ولا ينظرون إليه من خلال عدسات موبايلاتهم.

المجد للمتعبين من العمل والذين يفكرون في طرد أنفسهم من أعمالهم ويستمرون في الحياة باحثين عن المتعة.

المجد لمن يجد المتعة في الأشياء الصغيرة كمشاهدة فيلم مع ذراع الحبيبة يلف جسدك.

المجد لمن يصنعون السينما والمسرح والموسيقا والرسم والنحت والفنون بشتى أنواعها

المجد للثائرين على كل شيء.

المجد للذي لا يفكر بأن يثبت نفسه أمام الآخرين فيكون نفسه.

المجد لمن يفكر بفرح الآخرين.

المجد للمتظاهرين ضد الطائفية والطبقية والتمييز والديكتاتورية.

المجد لأحرار سوريا والعراق ولبنان ومصر وتونس وليبيا واليمن والبحرين.

المجد لكلّ من يفكر بالحريّة.

المجد للمحرومين الذين يحاربون لبقائهم.

المجد لأبناء المدن المنسية

المجد لنا، نحن أبناء مدن الخراب.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف غير مصنف. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

اترك رد