عنّي

أنا دلير يوسف.

ولدت في دمشق، وعشت فيها، تخللها ست سنوات في طفولتي قضيتها في مدينة القامشلي. درست العلوم البيئية في جامعة دمشق ولم أكملها، ودرست الإخراج والمونتاج دراسة خاصة في عدد من المعاهد والاكاديميات في سوريا وهولندا، كما تدربت على الصحافة مع عدد من الإذاعات والتلفزيونات.

عملت متطوعاً في عدد من الجمعيات السورية منذ عام 2006 كان أبرزها الجمعية السورية للبيئة والأولمبياد السوري للمعوقين، وقد قمت بمشاريع عديدة كحملات تنظيف نهر بردى وحملات توعوية في مدارس دمشق القديمة وحملات تشجير في عدد من المدن السورية وكنت من منظمي مسابقة أفضل اختراع بيئي، وقد عملت في الكثير من المشاريع الأخرى لست بصدد ذكرها الآن.

كنت جزءً من مشاريع التعليم الخاصة بأطفال الجزيرة السوريين النازحين من أراضيهم ويعيشون في مخيمات حول مدينة دمشق.

أخرجت مسرحية للأطفال بعنوان “الشجرة والنهر” في جناح الجمعية السورية للبيئة خلال معرض الزهور في مدينة دمشق عام 2008. كما كنت في نفس العام جزءً من معرضيين فنيين أقيما في الحديقة البيئية لمنتجات فنية من أشياء أُعيد دويرها. لاحقاً في آب 2010 شاركت في معرض للصور الفوتوغرافية في انطلاقة السنة الدولية للشباب.

شاركت في الكثير من ورشات العمل والدورات التدريبية عن عمل منظمات المجتمع المدني وكيفية إنشائها وعن التخطيط الاستراتيجي لها.

بدأت عملي في الصحافة في العام 2009 كمحرر في مجلة أصداء العراقية، وفي بداية العام 2010 أسست مع مجموعة من الشباب مجلة بدنا حل الإلكترونية  التي استمرت في العمل حتى منتصف 2011. وما زلت حتى الآن أعمل كصحفي مستقل أنشر تحقيقاتي في عدد من المجلات والجرائد والمواقع الاكترونية والاذاعات السورية والعربية.

أخرجت فيلمي القصير الأول في العام 2010 بعنوان “بيتان وحكاية” ثم تتالت الآفلام: لعب 2012 – أمراء النحل 2013 – منفى 2014 – ملامح دمشقية 2015 – كرنولوج القامشلي – حبل غسيل 2016.

صدر لي كتاب مطبوع عن دار بيت المواطن في بيروت 2014.

أسست منتصف العام 2012 مع مجموعة من الأصدقاء “جمعية سردة للتنمية” في العاصمة اللبنانية بيروت، وهي تهتم بالبيئات المحلية الفقيرة وتعمل على تنميتها وتطويرها، وكانت معظم مشاريعنا مع اللاجئيين السوريين في لبنان. استمر عمل الجمعية قائمًا حتى عام 2014 وأبرز مشاريعها هي “روضة أملنا – روضة للأطفال السوريين في بيروت” في مخيم شاتيلا للاجئيين الفلسطيينين في بيروت.

وإذا حدا بدو يتواصل: dellairyoussef@gmail.com

وإذا بتكبوس هووون رح تتطلعلك صفحة الفيس بووك

اترك رد